آدب وفنون

أمي.

 

بقلم.د.صباح رفاعي

امي كانت معايا سنين طويله
سنين حيره والم وحب كانت جميله
كانت أيام حقيقي متتعوضش
كنت أقول منين بس يامي
تقولي متخفيش يابت دا أما معاكي
كل اللي في نفسك روحي يلا هاتي
يابنت وراكي ضهر وسند وكمان روحي فداكي
أقول ربي يخليكي ليا يامي
مايتوجع عليكي قلبي ومأمشي يوم أبكي وراكي
أصلك بعد أبويا شوفت الدنيا وحياتي معاكي
كنتي بتستني الحيط قبل ماتقع علي كتافي
كنت أتعب وجنبي تسهري وتقولي الله الشافي الله يبعد عنك الهم أصله عنك كافي
هو بعد الكسر يقويكي ويعافي
خليكي مع الله يابنتي اوعي تخافي
هو ليكي الضهر والسند لغيره متوافي
البشر غدارين ماصدق ضلهم في كف شاشي معانا طول مهي شايفه فلوسي وكاشي
خوفت من كلامها بجد ..
وقولت ليها حاضر ياست الحبايب كلامك ماشي
ومن جوايا اقول عصرنا جديد شفاه عل ماشي
بس لما ماتت ،،
انكسر ضهري وفي الدنيا وإنحني
مبقيت عارف أعيش ولا حتي أعرف من أنا
شوفت الدنيا علي حققتها ..
كذب وكره وغش
وإتقل عندي مقدارها
افتكرت امي وكان ازاي عليها كلامها
كانت شايفه الدنيا في حبها وحزنها وآلامها
هو أنا كنت لبسه نظاره سوده
مش شايفه زماني من زمنه
مبقتش عارف أعيش تاني أيامي و أيامها
شلت همي وفي قلبي صورها وكل وذكرياتها
أبكي ماعرفش ادإزاي أكون يوم مكانها
بس هي كانت علي وعدها ليا
انها هتكون جنبي في منامي كانت معايا هي
تفرش وتربت وحياتي من تاني تلمها
اصلها لسه عايشه أصلها كانت وروحها فيا
توصي عليا دي .. وده
ماهيه عارف اني خايبه ماعرفش أعمل حاجه في غيابها
تيجي تغطيني بالليل بطرف بتوبها
واحلم كأني في حضنها وف روحها نايما
امي ..
مهما بعدت أنتي معايا حبي وهنايا ومنايا
دا الجنه والله تحت أقدمها
ولو بعدت ترجعني تاني قدمها
بس تعود قلبي وروحي وعقلي والله خدمها
ما هي ام
في الحزن والفرح ياناس تطبطب وتضم
تشيل عنك التقبل وتزيح عنك الهم
بدعوه منك كل الجروح تطيب وتتلم

عيوني كل ليله تسرح فيكي وبصرونك تزم
امي ..
يابحر الحنان إزاي في بعدك أهديكي
دا لو سال علي توبك دمي ماأوفيكي
دانتي الحب والأمان قوليلي إزاي أكفيكي الشاعرة نور الشروق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى