مقالات

طارق درويش رئيس حزب الأحرار يكتب: سنتجاوز الصعب بشعب الأوفياء

بقلم الكاتب الصحفي طارق درويش 

رئيس حزب الأحرار

ارتفعت الاسعار بدرجة جنونية غير مقبولة وأصبحت حياة البسطاء صعبة للغاية بعدما تعددت احتياجات الأسر وقلة الدخل ..قد يرى البعض أن السبب في ذلك جشع التجار واحتكارهم للسلع لتحقيق اكبر قدر من المكاسب والارباح ..ويري البعض ان الحرب الروسية الاوكرانية قد أثرت بالسلب علي كل دول العالم وان الغلاء ظاهرة عالمية وأن مصر إحدى الدول التي تأثرت بهذه الحرب خاصة بعد رفع قيمة الدولار إلى أكثر من 18 جنيه مصري .ويعتقد البعض ايضا ان الاقتصاد الوطني ضعيف وأنه اهتز مع أول أزمة حقيقية ..بصراحة أقول إن الدولة المصرية مثلها مثل اي دولة اخرى تأثرت بما يحدث على الساحة الدولة والمتغيرات المتلاحقة التي نخرت في عظام معظم الدول التي تعتمد في المقام الأول على الاستيراد من دولتي روسيا وأوكرانيا وبخاصة الغاز الروسي و القمح الأوكراني وتدفق الملايين من اللاجئين الى دول أوروبا التابعة لحلف الناتو ..كلها عوامل تدخلت في العبث بالاقتصاد العالمي .وتحركت الحكومة المصرية بعمل حزمة من القرارات لتخفيف المعاناة عن الشعب حيث دشنت وزارة الداخلية اكبر معارض لتوفير السلع الأساسية من اللحوم والأرز والزيت والسكر والسمن وغير من المتطلبات المطلوب استخدامها خلال شهر رمضان المعظم وكثفت الداخلية جهودها لتشديد الرقابة على الأسواق لضبط الأسعار والقضاء على جشع التجار المتلاعبين بصحة واقوات المواطنين .وما زالت الجهود مستمرة لمواجهة الازمة و ضخت الحكومة المليارات لمواجهة ارتفاع قيمة الدولار..ومنذ ايام قليلة اعطي الرئيس السيسي توجيهاته بزيادة الاجور والمعاشات في اطار حرصه علي تخفيف المعاناة عن الشعب ..ومن وجهة نظري اري انه قد حان الوقت لزيادة المشروعات الانتاجية وزيادة التصدير لجلب العملة الصعبة وزيادة الدخل القومي وتقليل معدلات التضخم كذلك التفكير جديا في محاولة استخدام الجنيه المصري كعملة اساسية مقابل عبور السفن العملاقة للمجري المائي لقناة السويس ..حقيقة الوضع صعب والظروف قاسية لكننا نثق في قدرة وطنا الغالي مصر لتخطي الازمة بسلام ولحين استقرار الاوضاع الدولية الملتهبة .واقول ان الشعب المصري قد ضرب المثل الرائع في التصدي لمثل هذة الازمات ودائما ما يقدر الظروف التي تمر بها البلاد ويقف خلف القيادة السياسية حاملا سلاح الصبر والتحدي كما عاهدنا عنه في مواجهة الارهاب والتصدي للشائعات و محاولات اسقاط الدولة والتي تهب بين الحين والاخر عن طريق اهل الشر وجهات التمويلات الخارجية..وانني علي يقين اننا سنتجاوز الازمة وستمر بسلام ..حقا انه الشعب المصري الذي لا يعرف المستحيل بصلابة واقتدار ..حفظ الله هذا الشعب العظيم وندعوا لرئيسه عبد الفتاح السيسي بالثبات والمزيد من التقدم لتحقيق الاماني المنشودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى