المزيد

د.أحمد كيلانى: «إيبيكو» عملاق صناعة الدواء المصرية تواصل صدارة السوق وتحقق المعادلة الصعبة

الاعلامى

سمير المسلمانى

 الدكتور أحمد كيلاني

رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية «إيبيكو»

،يؤكد أن الشركة تمكنت من تحقيق جميع  مستهدافتها خلال 2021، بالإضافة الى تحقيق المعادلة الصعبة، واستطاعت توفير الدواء للمواطن المصري بسعر عادل حيث يعد متوسط سعر عبوة مستحضرات «إيبيكو» من أقل أسعار المستحضرات المتداولة في السوق مع الإلتزام بأعلى معايير الجودة العالمية وذلك وفاءأً لدورها الإجتماعي بتوفير الدواء للمواطن المصري.

وأضاف أن «إيبيكو» نجحت في ضخ إستمارات تزيد عن 200 مليون جنية في العام الماضي لتطوير العديد من الأقسام والخطوط الإنتاجية حفاظاً على هذه الثروة للأجيال القادمة، مع  الوفاء بجميع التزاماتها المالية نحو الدولة من ضرائب وتأمينات إجتماعية وغيرها وزيادة الدخل للعاملين والإهتمام بتطوير وتحسين جميع الخدمات المقدمة لهم وتنمية قدراتهم المهنية بتوفير برامج تدريبية متطورة من أرقى مراكز التدريب فى مصر و الخارج .

وأشار الدكتور كيلاني أنه بالرغم ذلك، حققت «إيبيكو» لأول مرة منذ 15 عام المركز الأول في السوق المصرية من حيث عدد الوحدات المباعة بحصة سوقية 8% ونسبة نمو 31% عن عام 2020، وحجم مبيعات بلغ 3.364 مليار جنية بزيادة قدرها 20.6% عن العام الماضي، وأيضا صافى ربح قبل الضرائب بلغ 638 مليون جنيهًا بنسبة نمو 25% عن العام الماضى، ومن ثم إقرار توزيع أرباح على المساهمين.

جاء ذلك خلال إجتماع الجمعية العامة العادية للشركة التي عقدت مؤخراً حيث عرض الدكتور كيلاني على المساهمين إنجازات الشركة وما حققته بكافه المسارات خلال العام الماضي.

إيبيكو في صدارة شركات الدواء في مصر

وأوضح الدكتور كيلاني أن «إيبيكو» أكبر شركة في إنتاج الدواء في مصر بعدد عبوات يزيد عن 321 مليون عبوة بقيمة تزيد 3.4 مليار جنية، وأن مستحضرات «إيبيكو» متوافرة بكل منزل لاكثر من 100 مليون نسمة، حيث يبلغ نصيب المواطن من كافة الأعمار 3 عبوات من مستحضرات الشركة.

وأضاف أن «إيبيكو» هي الشركة الأولي في إنتاج المضادات الحيوية بجميع أنواعها ولديها أكثر من 20 مستحضر بتركيزاتها المختلفة وأشكال صيدلانية متعددة، بمبيعات محلية بلغت 66.2 مليون عبوة، وحصة سوقية 21% من حجم العبوات المباعة، و 14% من قيمة مبيعات السوق المصرية، وتحتل المركز الأول في إنتاج ومبيعات مستحضرات العيون، بحصة سوقية قدرها 25% من مبيعات عبوات مستحضرات العيون العام الماضي بعدد 22.2 مليون عبوة محققة نمواً قدره 19.7% عن عام 2020 .

إيبيكو تتربع على قمة التصدير الدوائي المصري

أكد الدكتور «كيلاني» تحقيق «إيبيكو» إنجاز غير مسبوق في تاريخها حيث قفزت صادرتها العام الماضي بنسبة أكثر من 22% وقيمة تبلغ 48 مليون دولار أي ما يعادل 753 مليون بالجنية المصري متفردة على قمة الصادرات المصرية بحصة سوقية تقترب من 25% من إجمالي  الصادرات الدوائية المصرية ولا توجد شركة في مصر تصدر وحدها 25% من إجمالي صادارت مصر من أي منتج .

وقدم الدكتور كيلاني تقدير وشكر خاص للعاملين بقطاع التصدير، وأكد على أهمية التصدير في الفترة القادمة بالإضافة إلى التوجه نحو التوسع فى التصدير لأفريقيا، لأن هناك العديد من الفرص الممكنة لزيادة الصادرات في التصدير لأفريقيا.

إيبيكو قوية وراسخة تجاه التحديات الإقتصادية الحالية

ورداً على استفسارات السادة المساهمين حول أرتفاع سعر الدولار على الشركة، أوضح الدكتور كيلاني أن ارتفاع سعر الدولار سيكلف الشركة 240 مليون جنية أعباء إضافية، ورغم ذلك أكد على قوة ومتانة مركز الشركة بالشكل الذي يجعلها تتجاوز هذه الآثار من خلال إجراءات عديدة، وفرق عمل من كبار المتخصصين بالشركة تعمل على مدار الساعة.

وفي هذا الاطار وبالرغم أننا لانملك رفع سعر مستحضراتنا الا أننا سنتعاون معا لتخفيف آثار هذا التحدي على المواطن قدر الإمكان.

ضخ إستثمارات 311 مليون جنية لمشروع مصنع إيبيكو 3

وأشار الدكتور كيلاني، أنه على الرغم من الأزمات الإقتصادية والتوترات التي تشهدها الساحة الدولية إلا أن شركة «إيبيكو» كان لديها من الشجاعة والجرأة الكافية لدراسة وتنفيذ المصنع الوحيد في مصر والشرق الاوسط لإنتاج الأدوية الحيوية «Biosimilars & Biologicals» التي سترفع العبء الكبير عن الدولة والمواطنين في توفير أدوية العديد من أمراض المناعية والسرطانات وسيكون المصنع الوحيد في المنطقة الذي سيتم فيه تصنيع الدواء بالكامل بدءا من تصنيع الخلية لانتاج المادة الفعالة للدواء، حيث تم الحصول على موافقة إنتاج عدد 7 مستحضرات حيوية بتركيزات مختلفة.

مشيرا الى أن تكلفة هذا المشروع تقترب من 2 مليار جنية، تم ضخ 311  مليون جنية منها في العاميين الماضيين منها 286 مليون جنية العام الماضي وتم اتخاذ اجراءات تنفيذية نحو إنشاء المشروع باسلوب «Modular Construction» من خلال كبرى الشركات العالمية المتخصصة وستبدأ أعمال الإنشاءات المدنية بأرض المصنع عقب شهر رمضان.

«إيبيكو» تدرس المشاركةبنسبة 25% من إستثمارات إنشاء مصنع المواد الخام الأولية «API»

وأضاف الدكتور كيلاني إلى أنه في إطار الدور الريادي والمسئولية الواقعة على عاتقها لحماية صناعة الدوء المصرية ودعم ومساندة الإقتصاد القومي بدأت إيبيكو دراسة الجدوى للمساهمة بـ 25 % من إجمالي إستثمارات مشروع إنشاء أول مصنع للخامات الدوائية «API» بمصر والشرق الأوسط على مساحة 75 ألف متر مربع وإستثمارات تبلغ مليار جنية بالمنطقة الإستثمارية بقناة السويس، وذلك لضمان توفير المواد الخام الاولية الضرورية لصناعة الدواء وحماية هذه الصناعة من التقلبات والأزمات التي يشهدها العالم من أوبئة وحروب وصراعات، تؤثر على سلاسل الإمداد وترفع الأسعار وتؤثر على توفير الدواء للمواطنين.

نعمل من أجل الأجيال القادمة  

وأشار الدكتور كيلاني، أنه في إطار إهتمامنا بالأجيال القادمة وحرصنا على تسليم الراية ناصعة وشامخة فقد بدأنا منذ 3 سنوات خطة تطوير شاملة بجميع مرافق الشركة والاقسام الانتاجية ومعامل الأبحاث ومعامل رقابة الجودة، وتم حتى الآن تطوير نحو 60% من الأقسام والخطوط الإنتاجية بالكامل وتحديث وتطوير معامل رقابة الجودة بالشكل الذي مكنها من الحصول على شهادة الجودة العالمية «ISO/IEC 17025:2017»، وفي نفس الإطار تم تطوير قسم الهرمون وإنشاء قسم جديد لإنتاج مستحضرات البينام وإنشاء قسم «BFS» لإنتاج مستحضرات العيون أحادية الجرعة ومنطقة «AEROSOL» وغيرها مع تطوير منظومة الخدمات من محطات كهرباء وغلايات وشيللرات وتطوير وصيانة المخازن بالكامل.

وفي إطار إهتمام الشركة بالبحث العلمي فقد تم تخصيص ميزانية منفصلة لإدارة البحث والتطوير لتطوير العديد من المستحضرات المنتجة وإضافة مستحضرات جديدة مهمة للمواطن المصري.

«إيبيكو».. دور ريادي لمساندة الدولة في مواجهة الكورونا

وأختتم الدكتور كيلاني حديثه، مشيراً إلى أن «إيبيكو» كانت ومازالت دعماً وسنداً للدولة في مواجهة كورونا حيث وفرت معظم الأدوية المستخدمة في جميع بروتوكولات العلاج من كورونا وخاصة مضادات الفيروسات، ووفرنا للسوق المحلي والتصدير أكثر من 73 مليون عبوة من الأدوية المستخدمة لعلاج من الكورونا، بالإضافة إلى دعم منظومة الشراء الموحد لتوفير الدواء للمواطنين حيث وفرت «إيبيكو» ما يتراوح بين 60% إلى 70% من إحتياجات هيئة الشراء الموحد من الأدوية.

ووجه الدكتور كيلاني الشكر والتقدير لجميع أجهزة الدولة ودورها في تحقيق تلك الإنجازات، وخاصة وزارة الصحة و هيئة الدواء المصرية وهيئة الشراء الموحد، كما وجه الشكر للمساهمين لدعمهم الكامل نحو ماتتخذه الشركة من إجراءات للتطوير وضخ استثمارات جديدة، مشيدا بالمستوى المهني الراقي والمتميز لجميع العاملين بالشركة.

وعَبر المساهمون المشاركين في الجمعية العامة عن خالص شكرهم للدكتور أحمد كيلاني وأعضاء مجلس الإدارة والعاملين بالشركة لتحقيق تلك الانجازات والنجاحات، مجددين ثقتهم لهم ضمانا لاستمرار تلك الإنجازات وسط تحديات غير مسبوقة.

عمومية شركة ايبيكو للأدوية

عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية  عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية  عمومية شركة ايبيكو للأدوية عمومية شركة ايبيكو للأدوية

عمومية شركة ايبيكو للأدوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى