آدب وفنون

حقا قادرون…قضيه 404

بقلم/أميره احمد ابراهيم
أول مسلسل في الوطن العربي معظم ابطاله حقيقين قادرون بأختلاف
المخرج محمد الانصاري بدء حيث انتهي الاخرين لا لم بصنع ابطالا ولكنه ابطال حقيقين اخرج مسلسل ليصل بطولاتهم واوجاعهم الينا
عندما بدءت انتبني القلق كيف ابدء حديثي معهم ولكن وجدت نفسي وسط بشر اشبه بملائكه وجوه بشوشه صادقين كلهم امل
كانت البدايه مع المنسق التنفيذي(الكاتب)
الاصم الناطق/رامز عباس هوه لوحده حكايه
ثم انطلقت لاتحدث الي أبطال المسلسل
رحمه عبدالمنعم واحلامها بأن تكون فنانه رغم بطولاتها في السباحه رمي قرص رفع اثقال وغيره
محمد منسي متسلق جبل موسي
أميره حربي وتجربتها الفنية والانسانيه مع الفنان اشرف عبد الباقي وكيف تعامل معها اثناء المسرحيه وعند علمه بأنها تتألم بعد الغسيل الكلوي لم يهدأ الا بعد نقلها الي مستشفي اخري حتي انه سال عن زرع كلوي وكيف يطمن عليها وامتنانها الي الفنان الانسان اشرف عبد الباقي
أنتقلت الي اسطوره في احساسه بوالدته وكيف عانت معه وحدها دون والده وزوجها الذي وقف بالحوار ليساند سيد محمد سيد محروس
واخر لقاء كان مع الفنان الاستعراضي وبطل السباحه والعاب اخري عبد الرحمن محمد كان يوم مبهج كل امالهم ان ندرك نحن حقهم في كل شيءٍ
شاهدوا مسلسل القضيه ٤٠٤
ابطال حقيقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى