مقالات

 الانسان الفراشة

أشرف الجندى

مستشار التدريب بالجريدة

 الانسان الفراشة مهلا ايها الانسان الهذا الحد وصلت الهذا الانحدار سقطت ماذا دهاك ايها الجميل ذو العقل الراجح الحكيم خلقك الله بكل مقومات النجاح والتفوق في مهمتك الأصيلة وهي الاعمار في الأرض والعبادة له وحده لا شريك له كيف تحولت الي فراشة هائمة تطير بعشوائية يمينا وشمالا بلا خطوط مستقيمة نحو الهدف وتنجذب الي اي ضوء حتي ولو كان نارا تحرقها في النهاية لتطيح بها صريعة لتتحول رمادا يطير في الهواء بلا اثر يتركه ويحك ايها الذكي الحكيم لماذا تنجذب الي تفاهات العصر البالية من البدع المهلكات في زمن الإمعات تأخذهم قدوة لك بدون تفكير لتنساق وراء الطراهات التي ستصل بك الي السراب شكلا وموضوعا وتجد نفسك اما مريضا نفسيا او مجرما عتيا خاسرا ماضيك وحاضرك ومستقبلك واصبحت تقتل بدم بارد انسان مثلك مهما كان الاختلاف بينكم قف من فضلك لحضرة العقل وتذكر انك مكرم من عند الرحمن بلقب ما حصل عليه مخلوق غيرك في الكون الفسيح فأنت خليفة الله في أرضه اما يستحق هذا اللقب ان تستيقظ من غفلتك وان تتخلي عن العشوائية والطيران بلا هدف اما آن الأوان أن تتخلي عن سلوك الفراشة قبل أن تسقط في نار تحرقك وتهلك كالفراشة الغبية الي تنساق الي تلك النار الهالكة أين رشدك يا رشيد أين فطنتك يا فطين أين فطرتك التي تأخذك الي الفكر والسلوك القويم أراك وللأسف ظالما لنفسك والآخرين كن عادلا معنا ولا تخذنا الي عالمك العقيم بعقل بلا وعى في معركة الجهل السقيم رفقا بنا ايها الانسان الرخيم عد الي الصواب وكن رحيم بنا وبنفسك ولا تزج بنا في عالم اثيم يهلكنا جميعا ونصل الي مصير ذميم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى