تقارير وتحقيقات

تحويل المخابز إلي غاز طبيعي بدلا من السولار وأصحاب المخابز يطالبون بتقديم الدعم لهم وبر توكول تعاون بين التموين والبترول

 

 

تقرير  : مها السبع 

 

رحبت وزارة التموين والتجارة الداخلية للتعاون المشترك بتوقيع بروتوكول مع وزارة البترول ووزارة التنمية المحلية و العربية للتصنيع وهذا لتحويل الأفران الغاز إلي غاز طبيعي بدلا من السولار جاء هذا ضمن وضع خطة الدولة للتقدم بشتى المجالات للإرتقاء بها وفي سياق هذا
أستقبل الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ،للإتفاق علي معايير الجودة العالمية، وتعزيز خطة الدولة لتحويل المخابز للعمل بالغاز الطبي

الأهداف الرئيسية لتحويل الأفران إلي غاز طبيعي بدلا من السولار

هذا وقد وضعت خطة لتحويل 30 ألف مخبز بلدي للعمل بالغاز الطبيعي ويتضمن تحويل المخابز لاستعمال الغاز، لفائدة الأفراد والدولة، والتقليل من مصروفات السولار، على أصحاب المخابز.
وأوضح أن هذا القرار قرار حكيم حيث. يؤدي إلي تخفيض التكلفة على صاحب المخبز، وهو هدف إقتصادي، بجانب الهدف البيئي بخاصة أن الغاز الطبيعي أكثر أمانا، من الناحية البيئية، مقارنة بالسولاروأشار إلى أن الهيئة العربية للتصنيع، تسهم في المشروع، بإنتاج “الولاعات”، بتعاون مع شركة ألمانية، منذ أكثر من 25 عامًا، وبأمان عالٍ، مضيفًا:”منظومة المخابز تحتاج الولاعة لتوليد اللهب”.

تسهيلات الدولة لأصحاب الأفران ا لغاز لتحويلها لغاز طبيعي

حرصت الدولة علي تقديم التسهيلات لأصحاب أفران الغاز الطبيعي ممثلة فى وزارة التموين أتاحت قروض ميسرة ونظم متعددة للتيسير علي أصحاب المخابز للإسراع باستخدام الغاز الطبيعي في المخابز بديلا عن السولار، ولفت المصيلحى إلى طمأنة أصحاب المخابز بأن وزارة التموين ستضمن نجاح المشروع بتقديم كافة التسهيلات اللازمة.
وسيتم تشكيل لجنة عليا تشمل كافة الاطراف المعنية بتنفيذ هذا المشروع وسيكون بها ممثلى وزارة التموين والهيئة العربية للتصنيع

أصحاب المخابز يطالبون بتقسيط تكاليف التحول إلي الغاز

طالب أصحاب المخابز الحكومة
بتقديم جميع التسهيلات للتيسير علي أصحاب المخابز لتحويل مخابزهم للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار، و تقديم الدعم لهم، أو تقسيط المبالغ المستحقة للتوصيل، والتي تتراوح بين 30 و60 ألف جنيه حسب الطاقة الإنتاجية لكل مخبز.
ووفقاً لاحصاءات وزارة التضامن الاجتماعي، فإن عدد المخابز البلدية ارتفع العام الماضي بنسبة %10 لتصل إلي 18 ألفاً و600 مخبز، تنتيج الرغيف المدعم بسعر 5 قروش، بالإضافة إلي زيادة عدد المخابز الطباقي لتصبح 4673 مخبزاً، كما تمت زيادة حصة الدقيق البلدي والطباقي بمقدار 60 ألف طن خلال العام الماضي، لتوفير احتياجات المستهلكين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى