رياضهمحليات

كلام العقل..ارتقوا ثم ارتقوا اذا كانت غايتكم الاصلاح

المستشار
محمود فرج
زيارتي لنادي الشرقية (2)
الجمعه الاول من اكتوبر 2021
# اليوم وقبل غلق باب الترشيح تقدم الكابتن عادل عبد العزيز بأوراقه علي منصب الرئاسة
في رسالة قد تحمل مضمون واضح لمن يطمعون في الحصول علي اصوات اسرة الهوكي كالعادة بالتودد اليهم تارة وبالوعود تارة اخري
ولااعرف سر هذة المفاجأة فهل هذا الترشح يحمل رسالة رفض لمرشح بعينه
ام انه رساله لمن فهم احد المرشحين ان اصوات الهوكي في جيبه
وهل ادرك هوكي الشرقية انه لن يخدم الهوكي ويحافظ علي هذا الكيان سوي واحدا منهم بعد اكثر من 25 سنة صراعات ومشاكل وفتن
ولااعرف اذا كان الكابتن عادل قد استشار كبار الهوكي مثل الكابتن محي زغلول وهشام عبد الباسط واحمد الشافعي وباقي كبار اللعبه ام لا
و للهوكي تقاليد فهو مدرسة خرجت اجيال وحصدت بطولات
اسئلة كثيرة محيرة
ثانيا قلت سابقا ان الاستاذ خالد جعفر لن يكون خارج الملعب الانتخابي وهو له ثقل في الانتخابات وتواجده اليوم وامس يؤكد حقيقة ماذكرته
خالد جعفر قوة كبيرة وصاحب تأثير كبير سواء كان داخل السباق ام خارجه
ثالثا الاستاذ علي ابو احمد
علي المستوي الشخصي ليس بيني وبينه ثمة خلاف فانا لم اكن قريبا منه وهو جار لي منذ ان تزوج هو وشقيقه المرحوم احمد امام منزلي
ولكن ممكن الممكن ان تكون لي وجهة نظر تحتمل الصواب او الخطأ في مسألة ترشحه
ففي حين يراه ويتعامل معه البعض علي انه بنك ولابد ان يدفع مقابل ذلك
او مقابل السلام
اراه عضو في نادي الشرقية له كل الحق في ممارسة حقوقه المقررة قانونا وابسطها ان يترشح لرئاسة النادي مثله في ذلك مثل باقي المرشحين امثال الاساتذة خالد العراقي واحمد نحله وحمدي مرزوق وعادل عبد العزيز
وللجمعية العمومية كلمتها 
فانا ارفض الطريقة التي يصدرها البعض عنه من انه مدعوم من الحزب او انه بنك او انه رجل الحكومة
ولااجد ضرورة لذلك فالرجل في رأي يمارس حقوقه وهذا حقه
رابعا المنافسة الانتخابية لم تبدأ بعد واري ان القادم سئ وتصفية الحسابات ستأتي علي حساب النادي ولن تقوم للنادي قائمة والبعض متربص بالبعض
خامسا كنت سعيدا بلقاء النقيب الاستاذ عادل عفيفي والاستاذ خالد عفيفي والاستاذ سعيد فوزي مدبولي
والاستاذ محسن منير والعمدة
والاستاذة نرمين الهجرسي والاستاذ
محمد صلاح نجيب
ارتقوا ثم ارتقوا اذا كانت غايتكم الاصلاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى