المزيد

الخيانة العاطفية .

كتبت / داليا فوزى
من أصعب ما يكون أن تفقد الثقه فى كل من حولك
من العامل الأساس لفقدان الثقه هى الخيانه .
المرأه بكونها مخلوق مرهف الحس وعرفت بأنها ناقصة عقل و دين لعاطفتها التى تغلب على عقلها فى أكثر الأحيان . فهى تفقد أحيانا عقلها بسبب قلبها .
فقد تشعر بالخيانه حين تنكسر ثقتك بشخص ما عن طريق فعل معين من الأفعال مخالف لمعيار الأخلاق والقيم لديه، وأن يكون الشخص غير مخلص لشيء ما أو لشخص من الأشخاص وأن لا يفي بواجباته ووعوده تجاههم، كما تعرف بأنها تخييب أمل شخص ما عن طريق بعض الأفعال السيئة وغير المتوقعة .
وتعتبر الخيانة من أكثر التجارب المؤلمة التي قد يتعرض لها الإنسان خلال حياته، فهي تجلب الحزن والصدمة .
تشمل الخيانة العاطفية خيانة الشريك عن طريق إقامة علاقة عاطفية مع شخص آخر والتقرب منه ومعاملته على أنه حبيب، وهو ما يؤدي إلى إيلام الشخص الآخر وإلحاق الضرر به وبمشاعره، كما أن التحدث عن الشريك ومشاركة أسراره مع هذا الشخص تعتبر من أنواع الخيانة العاطفية، وتشمل كذلك خيانة الشريك عن طريق عدم التواجد بجانبه عندما يكون بحاجة لذلك، والتخلي عنه وعدم تقديم الدعم والعون الذي يطلبه، كما تشمل عدم تخصيص الوقت للشريك وقضاء الوقت كله مع الأصدقاء والأشخاص الآخرين، وهو ما يؤدي إلى تدهور العلاقة أو انتهائها .
ومن أفضل الحلول لهذه المعاناه هى :
إنهاء العلاقه .
إنّ أفضل شيء يمكن فعله في بداية التعرّض لهذا الأمر هو الابتعاد عن الخائن، فالبقاء قريباً منه سوف يعرض الشخص للمزيد من الحزن والألم مما يزيد من رغبته في أخذ ثأره ومعاقبته، أما البعد فإنه يريح الأعصاب ويساعد على النسيان شيئاً فشيئاً، بالإضافة إلى أنه سوف يكون باستطاعة الفرد التفكير بشكل جيد في الأمر الذي حصل .
المسامحة .
تعتبر المسامحة الطريقة الأفضل لنسيان وتجاوز الأمر السيّئ الذي تعرّض له الإنسان، فهي تريحه من المشاعر السلبية التي ترهقه وتثقل كاهله، وتخلّصه من الأفكار السلبية التي تجول في عقله طوال الوقت، وتتمّ عملية المسامحة بعد أخذ الفرد الوقت الكافي في التفكير ليكون مستعدّاً لهذه الخطوة، ويجب التنويه هنا إلى أنّ المسامحة لا تعني بالضرورة إعادة بناء العلاقة من جديد، وإنما تعني إعطاء المجال للمشاعر السلبية لأن تخرج من القلب والفكر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى