آدب وفنون

الـفــضــيــــلــة

عـمـــارى ابــو الـقـــاســـم

خـطـــــانـا عـلــــى درب الـفـضـيـــلـة مـنـتــظــــم
وفـــى مــن الاخـــــلاق كــم وحـســــن الـــكــــرم

ولـكــن اتـهــمــنـــا بـالــرديـئـــه فــى هــذه الايــام
حـثــالــة قــوم قــد رمــونـا بـالـتـهـــم والاتـهــــام

مـاتــت الـفـضــيـلــة وتــركـــة اعــــداء الــرمـــــم
تـخـــدش بـلا حـيـــــاء فـــى أعــــراض الــهــمـــم

زمـن اكـحــل واكـلــحــــا الـجــهــــل عــيــونــهـــم
والـجــهــل فـصــــدر الـبـشــــريــه حــــب ووئــــام

نـحــن بــزمــن احـبـبـنــــا فـيـــه طـعــــم الحــــرام
وامــانــي الامـــس مــاتـت اخــــذتـنـــا لـلــعـــــدام

تـغــيــــر احــــوال الاهــــل واصــحــــاب الـقــيـــم
وتــاهـــــو الأصـحـــــاب فــــى قـلـــــب الــزحـــــام

الــرجــــل يـقــــف شـــامـخــــا شــمــــوخ الـعـلــــم
لـيــس يـطـــاطــى بــراســـــه يـبـــــوس الــجـــــزم

وجــهـــت وجـهــــى لــــرب الـسـمـــــاء مـتــــالــــم
بـجــاه نـبـيـنــا مـحـمـــد خـيــر مـبـعـــوث لـلأمـــم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى