المزيد

اللاعب محمد صلاح والتبرع للمصريين

بقلم : أشرف عمر

محمد صلاح لاعب كره قدم اكرمه الله. بنجوميه كبيرة وعريضه في مشارق الارض ومغاربها بعد ان فتح الله عليه ابواب رزقه
ولكن يظل حب المصريين للرجل حب له مذاقه الخاص
وانه مهما حقق من نجوميه وجماهريه عريضه الا أن الجمهور المصري يظل له خصوصيته في حياه صلاح
صلاح انسان دمث الاخلاق و ملامح وجهه المصريه بكفاحها لم تتغير برغم الثراء الذي اكرمه الله به
ولكن ماذا قدم محمد صلاح الانسان الذي اكرمة الله بهذة النجوميه والثراء الفاحش. ماليا الي مصر والمصريين في الوقت الذي نسمع فية انه يتقاضي هو وبعض اللاعبين المصريين الاخرين ملايين الدولارات اسبوعيا وشهريا من الاندية الاجنبية
نسمع اشاعات واقاويل وافلام عن تبرعات ماليه وهميه لم يؤكدها الشخص ذاته او حتي الجهات التي تلقت هذه التبرعات لتشجيع الاخرين علي ذات الفعل
محمد صلاح لاعب كبير وفخر لمصر وللمصريين نعم الا انه بالمقابل لم يقدم لمصر او حتي للفقراء المصريين شيء ولم يتبرع لهم حتي بزكاة امواله التي تفوق الملايين من الدولارات او حتي استثمار امواله داخل مصر والاعلان عن ذلك لتشجيع زملاءة والعالم علي ذلك
صلاح لم يقدم لمساكين وفقراء مصر شيء ولم يتبرع لبناء مدرسه او مستشفي لهم داخل محافظات مصر في الوقت الذي احبه المصريين الذي هو منهم وسيدفن معهم
صلاح لم يفكر في تنفيذ عمل وطني عالمي يساعد من خلاله علي الترويج لمصر ومساعدتها ماليا
الصدقات في الاسلام هي صدقات السر وصدقات العلانيه والهدف من العلانيه تشجيع المسلمين علي التصدق باموالهم لوجه الله تعالي علي الفقراء والمساكين
وينبغي علي محمد صلاح الاعلان رسميا عن تبرعاته ومساهماته للمصريين
بطريقة علنية وان يشجع زملاءة علي ذلك
اسوان تضررت ولم نسمع ان قام صلاح بالتبرع براتب شهر دولاري لهذا البلد الذي دمرته مياه الامطار او حتي نادي بعمل مبارة داخل مصر يخصص دخلها لهم
المصريون يحتاجون الي مدارس ومستشفيات ولم نسمع ان قام صلاح والمشاهير من امثاله بعمل برنامج وطني لحل هذه المشكله واستدعاء المشاهير من امثالهم وعمل فاعليات عالميه ومحليه سنويه يخصص دخلها لصالح مصر والمصريين
ام كلثوم بو طنيتها جابت العالم من اجل جمع اموال لمصر الا ان مشاهير هذا الزمان هم من محدثين النعم الذين يخافون من الرجوع الفقر مره اخري ويحبون مصر الحب القرداتي
هذا المقال لن يؤثر علي نجوميه صلاح ولا الهدف منه ذلك ولكن اردت من خلاله تسليط الضوء علي امر ينبغي علي كل المقتدرين المصريين من امثال صلاح وغيرهم ان يعلنوا تبرعاتهم وصدقاتهم امام شاشات التلفاز والاعلام
وان يوجهوا تبرعاتهم الي فقراء مصر وان يبنوا المستشفيات والمدارس في مصر لان ذلك هو الميراث الحقيقي الذي سيلحقه في الاخرة
وان يحذو حذو ام كلثوم وعبد الحليم وغيرهم وان يكون لديهم وطنيه حقيقه تجاه مصر والمصريين وان يتبرعوا ببعض من اموالهم الاسبوعيه او الشهريه التي يتقاضوها لاهل مصر من الفقراء
وان يجوبوا العالم من اجل رفعه مصر وتنميتها ونهضتها وتشجيع الاستثمار والتبرع فيها لان الحياه قصيرة ومهما حقق الانسان من ثراء  فانه سيسئل عن ذلك الامر من الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى