المزيد

التبغ المسخن طرق جديدة للادمان واستهداف الشباب

 

البحر الاحمر : أيمن بحر

 

فى حوار مع المستشار هيثم جمال السدورى
خبيير مكافحة الادمان والمخدرات
ورئيس وحدة مكافحة الادمان والمخدرات
ومدير المركز العلمي والقانوني لاعداد الباحثين شركة التبغ ابتكار طارق شيطان لجذب الشباب وجعل هؤلاءالشباب عبيد الإدمان والمخدرات من خلال هذه المنتجات الإلكترونية وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من إن جميع منتجات التبغ خطر على الصحة كما إن التبغ المسخن يعد وسيلة إدمان جديد لإستهداف الشباب خاصة والمجتمع عامة لافتة إلي ان شركة التبغ لا تتخلي عن جذب جيل جديد من المدخنين من خلال تسويق السجائر للشباب موضحة أن التصميمات الجاذبة ونكهات الحلوي ومحلات البيع العصرية ووسائل التواصل الاجتماعي ورعاية الأحداث الرياضية تعتبر جزءا من استراتجية الصناعة الحديثة لجذب المستخدمين من الشباب واكدت أن تلك الشركات تروج كذب ان هذا المنتجات الإلكترونية أكثر أمانا مؤكدة أن منتجات التبغ تخرج رزاز يحتوي على النيكوتين ومواد كيميائية أخرى يستنشقها المتعاطون وتحتوي هذه المنتجات على مادة النيكوتين المسببة للإدمان الشديد والتي توجد في التبغ مما يجعل منتجات التبغ المسخن مسببة الإدمان مشيرة إلي إن هذة المنتجات تحتوي على إضافات غير التبغ وغالبا ماتكون بنكهة وانطلقت المنظمة مجموعة أدوات موجهة إلي الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عام لتظهر لهم كيف تحاول صناعة التبغ “التلاعب بهم باستخدام منتجات مميتة حيث تستهدف دوائر صناعة التبغ الشباب عن طريق رسائل مضللة تساعد تشكيل مواقف جذابة ازاء ايتخدام التبغ فالترويج للتبغ يربط بين استخدام التبغ والصور الجذابة لإغراء الشباب على إدمان التبغ مدي الحياة والحياة البراقة والجاذبية الجنسية واوضحت المنظمة أنها تغتنم هذه الفرصة لتذكير الدول اعضاء اتفاقية منظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ المسخن ه مما يعني أن أحكام الاتفاقية تنطبق بشكل تام مما يعني على هذه المنتجات حظرها وحظر جميع أشكال الاعلان والاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية و عن التبغ والترويج له بأي وسيلة كاذبة أو مضللة أو غيرها من الوسائل الخادعة أو التي قد تعطي انطباعا خاطئا عن خصائصه او أثاره الصحية أو مخاطره أو انبعاثاته كم قال السيد احمد امام وفي السياق نفسه قال
د.عصام المغازي* رئيس جمعية مكافحة التدخين والدران وأمراض الصدر ومدير مرصد مصر لمكافحة التبغ* إن مصر من أكثر الدول التي ينتشر فيها التدخين فهناك أكثر من 25% من المواطنين رجال ونساء وأطفال يتعاطون التبغ وذلك في أخر إحصائية تم إجرائها بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية منذ 4 سنوات كم أن نسبة المدخنين من الرجال البالغين قد تصل إلي أكثر من 45% ناهيك عن التدخين السلبي والذي يتضرر منه الملايين الموجودين وسط المدخنين في كثير من الامكان كما أن عدد الوفيات المتعلقة بالتدخين تقدر بنحو 170 ألف حالة سنويا أنه يتم إنفاق نحو 2،3 مليار جنية سنويا على علاج الامراض المتعلقة بالتدخين لافتا إلى أن المصريين يستهلكون أكثر من 84 مليار سيجارة سنويا ؟؟؟؟؟؟ أذا اقول موضحاً كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فااتقو الله في انفسكم وفي أموالك وأولادك ولا ترموا بأنفسكم في التهلكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى