المزيد

شكرا. لرابطه الصداقه المجريه

تهنىء جريدة وتلفزيون الاخبار المصريه
ورئيس مجلس ادارتها ورئيس تحريرها
الاعلامى سمير المسلمانى
مستشار التعليم بالجريدة
البروفسيور ا.د السيد حسن وتقديم الشكر 
لرابطه الصداقه المجريه – المصريه بالمجر
Köszönet és megbecsülésem a Magyar- Egyiptomi baráti társaságnak Magyarországon.
لتكريمه وصديق السفير المجري السيد زولتان برسليني الذي عمل ٨ سنوات سفيرا للمجر بالقاهره وإهداء كل منا الجائزه التذكاريه (ميداليه)لهذا العام عن عالم الآثار المجري البروفيسور دكتور لأسلو كاكوشي والذي كان أول رئيس لهذه الرابطه منذ ٢٥ عاما تقريبا ، والذي عمل لمده ٢٠ عاما بالاقصر في الحفريات عن الآثار المصريه القديمه ، وكان موفقا في العديد من حفرياته ، وكان رئيس قسم الآثار المصريه القديمه بجامعه ألتي ELTE في بودابست عاصمه المجر، والحاصل علي جائزه اكاديميه العلوم المجريه، كما حصل علي جائزه الأمير المجري إشتفان سيتشني ،وغيرهما من الجوائز العلميه .
عاش وزوجته عشرون عاما بين الاقصر وبودابست ، كما أشرك زملائه وتلاميذه المجريين في أعمال الحفريات وأصبح البعض منهم اساتذه بنفس القسم الذي كان يعمل به .
في حياته كانت بيننا علاقات اسريه ، وزيارات متبادله، وكنت اسأله دائما عن أي شيئ لا أعرفه ويمس التاريخ المصري القديم . في عام ١٩٦٤ اشترك في مشروع إنقاذ آثار النوبه. توفي وعمره ٧٠ عاما وترك وراءه كثير من الكتب عن الآثار المصريه والتاريخ المصري القديم وتعدادها لايقل عن ١٦ كتابا .
ومن اهم ابحاثه وحفرياته كانت بمجموعه مقابر TT34 والخاصة ب :Dzsehutimes وحتي وفاته .
الف مبروك تكريم يستحق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى