المزيد

التشاور حول اوضاع النقابه المتردية

هدى عنانى
بالامس ذهبنا أكثر من ثلاثين عضوا بنقابة التشكيلين تلبية لنداء زميلنا د.مختارالنادي لكي نتشاور فيما وصلت إليه احوال النقابة من تردي وفشل زريع وشبهة إهدار للمال العام إلا أن فوجئنا بأن الهانم المحتلة لمقعد النقيب أعطت أوامرها بإغلاق النقابة ومنع دخول اي عضوا الي داخل النقابة وهذا ما اعتادت علية مايقرب من الشهر الا اننا جلسنا بالساحة امام النقابة وماهي الا دقائق حتي رأيناها تهرول مسرعة خارج النقابة بعد أن انسحبت من جلستها المزعومة بالمجلس الزائف الذي قامت بتشكيله بالزيف والباطل بعد أن قامت بفصل عدد١٢ عضوا من مجلس عدده ١٥ فصلا تعسفيا كما لو كانوا تلامذه عندها في الاسكولة في مخالفة سافرة للقانون وهم من اختارتهم الجمعية العمومية لتمثيلهم ..المهم بمجرد خروجها فوجئنا بما لا يقل عن أكثر من ٢٠ من رجال الشرطة أكثرهم رتب كبيرة يدخلون علينا واعلمونا أن الموظف حسن عبد العزيز ابلغ النجده بأن هناك تظاهرة وشغب أما مقر النقابة الا أنهم تعاملوا معنا بمنتهي الاحترام خصوصا عندما تحققوا بأنفسهم بأن البلاغ كاذب وأننا نجلس نتحدث وبنشرب الشاي ڤأمروه أن يفتح لنا باب النقابة حتي نجلس بالداخل ولست أدري كيف يسمح هذا الموظف بعمل بلاغ كاذب ويزعج كل هذا الكم من رجال الداخلية لمجرد الكيد لنا … بالفعل دخلنا وتشاورنا ووصلنا الي قرارات سوف نعمل علي تنفيذها في محاولة لاستبعاد هذه السيدة والتي أصدرت بيانها في صباح اليوم الملئ بالمغالطات حيث ادعت حضور مرفت السويفي أمين الصندوق وطارق عبد العزيز اجتماعها المزعوم وهم اصلا لم يحضرا من اساسه كما ادعت أن كلا من الفنانين د.مختار النادي وأ.عبد المنعم انسحبا من الجلسة عكس الحقيقة حيث أنهم رفضوا التوقيع لعدم قانونية الاجتماع وعدم قانونية تشكيل المجلس لوجود أعضاء المجلس المنتخبين والمعتمد نتيجتهم من معالي وزيرة الثقافة وهي من انسحبت مهرولة بعد أن رفضت أن تستلم طلبا مدعوما باكثر من ١٣٠ عضوا يدعو لتجميد المجلس والنقيبه وإيقاف مدير النقابة عن العمل وتشكيل لجنه من أعضاء النقابة واستشاري من وزارة الثقافة وبإشراف أحد السادة القضاة من مجلس الدولة تقوم هذه اللجنه لتسير الأعمال لحين الدعوة لانتخابات مبكرة لمجلس ونقيب واتخاذ الإجراءات القانونية ضد مدير النقابة فرفضت الاستلام وهي مازالت للاسف مستمرة فى إنكارها للواقع وفي ترويج الاشاعات والمغالطات والتزوير في محاضر جلسات لتشكيل مجلس وهمي لا لشئ إلا لمحاولة فتح البنوك والتي تم إغلاقها حرصا علي أموال الاعضاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى