المزيد

ورقتك فقط

احمد سرور

ظاهر غريبه تجتاح مجتماعنا وانتشرت كالنار في الهشيم بل الكل يترقب الكل ينتظر ربما تسقط منك هفوه او خطأ
وهنا ينطلق المتربص وهنا يجد لذته في النشر او إنتشار
الشائعات يقول المولي عز وجل ( يأيها الذين أمنو ان جاءكم فاسق بنباء فتبينوا ان تصيبو قوما بجهاله)
وهكذا أصبحنا عبر السوشيال مديا وعبر مجتمعنا الصغير
والذي اختفي منه الغيره والحب والود بين الأسر..
من منا لايتصفح السوشيال مديا اكيد كل ربوع الشعب إلا القليل كم من الفضائح تنشر علي مدار اليوم بل كل دقيقه
تنمر شماته إشاعه حتي لو حقيقه الكل منا له حياته الخاصه الكل منا له لحظات فرح وألم الكل منا ذو خطيئه
من منا لم يخطئ من منا لم يرتكب معصيه الكل فيه مافيه
وله ماله إذا لماذا ننظر لغيرنا هل حاسبت نفسك أولا
هل جلست يوما قبل نومك تحاسب ماذا اخطئة اليوم في حق نفسك قبل تذكر الأخرين بمساوئهم …
انظر لصفحتك فقط انظر لورقتك فقط هنا ساينصلح حالنا
جميعا ويعود الحب المفتقد هنا نستطيع ان نبني ولانهدم
اتركو١ السوشيال مديا خذو جمالها واتركو شرها قاطعوا كل متنمر كل من ينظر لورقة غيره قاطعوهم لينصلح حالنا
وليرضي الله عنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى