آدب وفنون

( الموسيقى )))

وليد جاسم القيسى

حين اصغِ للموسيقى
أكاد ادرك انها تساعدني
على قول ما لا يقال .
فقد اوحت لي انها ابرع معبر عن الجمال .
وأنها أجدر مفسر للأمال .
وأنها حب مستديم للأجيال .
تستحق الكتابة عنها في مقالة
او كلمة حيثما يكن .وإن تعذر التعبيرفهي جاهزه ان تعبر بأوتار الخيزران .
عما لا يمكن التعبير عنه قولاً وكتابة
بأنامل الانسان .
هي ذوق انسان
بها تنهض الاذهان
في الاستعراض على الجليد واي مكان.
بصدى أوتارها التي تثير المؤتلمان !!!
ترى هل هي تمرد لتغيير طورالانسان ؟
ام هي تودد توقض العواطف وتنقلها
بين البشر ليصل احدهما بالاخر من زمان
حتى الان ؟ .
وليد جاسم القيسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى