المزيد

بر الوالدين

وقضي ربك الا تعبدو الا اياة وبالوالدين احسانا اما يبلغن عندك الكبر احداهما او كلاهما فلا تقل لهم اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما.
في خطبه الوداع حسنا الرسول صلى الله عليه وسلم.
(استوصو بالنساء خيرا فانهم عوان عندكم).
وجاء رجل الي النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال امك قال ثم من قال ثم امك قال ثم من قال ثم امك قال ثم من قال ثم ابوك..
في الزمن الماضي كنا نرى ابائنا وأمهاتنا بتقبيل الأيدي والرأس والطاعه في كل شئ وكانت الامه جميعا تعلم قدر الاب والام.
والان في عز التكنولوجيا الحديثة وسوشيال ميديا والقنوات المفتوحه استطاعت تغير اخلاق الشباب.
وفي عز التكنولوجيا الحديثة تغيرت أخلاق الاسر المصريه جميعا بلا استثناء اصبحت الام لاتربي وكل اهتمامتها كيف تبني صداقات علي السوشيال ميديا وتسمع الاراء المتدنئه كثيراً.
والاب ايضا اصبح يبني علاقات مشبوهة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي فتهدم الأسر هنا من يدفع الثمن وبين يدي قصه حقيقيه سوف اسردها لكم الان. شاب في مقتبل العمر كل امنياته ان يصبح شئ مميز وناجح ولكن مع الاسف والوجع يتم هدمه بكل قسوة من اشقاؤة منذ ان كان طفل عاش بين ارصفه الطرقات وتحت عربات القطارات وتحت الكبارى ولم يجد احد يمد له يد العون لانه بكل بساطه لم يجد الراحه مع اقرب الناس اليه اب وام انتهت حياتهم بالطلاق وهو مصيرة الرفض التام من الاب لانه لا يحتمل عبء تربيته وام كل هدفها فالحياة انها تبتدي حياة جديدة بعيدة عن اي مشاكل او صعوبات الي اين تأخذنا مشاعرنا الهدامه في حيات صغارنا الي اين.
رساله الي كل أب وأم رساله الي كل شاب باهر يريد بناء وطن لا ننكر ان للسوشيال ميديا اجابات كثيرة.
استغلوا التكنولوجيا في البحث العلمي وأنشاء بيت صالح عن طريق العلم والثقافه ودور التعليم الهادف والفن الهادف الذي يربي الأسر المصريه واضرب مثل عن الفن القديم الذي احيا فينا المبادئ والقيم والأخلاق الحميدة وأيضا الاعلام المصري لابد ان يكون له دور فعال في المجتمع لتستطيع الأسر المصرية ايجاد حلول لكل مشاكلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى