مقالات

في زمن الغش و الخداع اين يوجد الدين.

كتبت:سماح الشيخ 
في الزمن البعيد وليس بالبعيد جدا.
كان الشباب اذا ذهب لكي يتزوج دائما كنا نسمع كلمه احنا بنشترى راجل ودي كانت اهم صفه فالشاب عندما يعزم الزواج.

اما الان وبعد الانحطاط الاخلاقي الذي وصلنا له عندما يذهب الشاب للزواج نسمع كلمه هتجيب اي ومعاك كام. وتحت هذا الكلام نحط مائه خط.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تزوج احرز نصف دينه فليتق الله في النصف الاخر وقال صلي الله عليه وسلم النكاح سنتي فمن رغب عن سنتي فليس مني.

واوصي النبي شباب المسلمين.
(يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرح ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء.

وقد عرف العلماء الزواج بانه عقد بين رجل وإمراة يقصد به استمتاع كل منهما بالاخر وبناء أسرة صالحه ومجتمع سليم ويدل هذا التعريف علي ان مقصود الزواج ليس حل الاستمتاع فقط، بل تكوين لاسرة مسلمه والمجتمع السليم.

وهنا ومع زيادة نسب العنوسة والطلاق يأتي السؤال لماذا اتجه شبابنا الي الاجنبيات وعند مناقشتي مع احد الشباب في ذلك الموضوع سمعت منه رد صادم وهو.

اننا عندما نريد ان نتزوج من انثي اجنبيه فلا يوجد اي نوع من التكلفه نهائيا وكل ما في الامر اننا نذهب الي المحامي ويتم الزواج ب200جنيه وتعيش معي في اي مكان.

اما اذا ذهبت الي ابنه بلدي والمفروض ان هي اولي الناس من الغريب فيكون اقل مبلغ لاتمام الزواج 500 الف جنيه بين شبكه وهدايا وشقه وعفش الي اخرة وبعد كل هذا التعب تكتب قائمه بالمنقولات وهذة الكارثه اذا حدث مكروة خرج الشاب كما ولدته امه.
طبعا استوقني حديثه لانها حقيقه للاسف ماذا لو قلبنا القصه وكانت البنت هي التي تأتي بكل شئ والشاب يكتب قائمه منقولات له.

لا ادري كيف يكون الحال ولكن سوف يعنس جيل كامل من الشباب.
ومن هنا اعزائي رفقا بشباب المستقبل فانت تضع عندة قطعه من قلبك فما بال بقائمه المنقولات والشروط الدابحه استهينو بعض من الشئ لكي نمضي بشبابنا الي الامام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى