آدب وفنون

العبور

العبور

بقلم  :محمد حسنين

 

وقت العبور
الجندي الجسور
هد الجبال
حني الرمال
بدمه الطهور
وفي عز النهار
اشعلنا نار
دوبنا الستار
عبرنا القنال
جيشنا المنصور
عمره غيور
والشعب فخور
بابنه المنصور
لا همه موت ولا ضرب
واتحدي كل الصعب
لما قولنا يلا ياحرب
باعوا حياتهم وبكل الحب
قالوا قبرك ياشهيد
فالجنه منور نور
عيشي يامصر
ايام النصر
بروح اولادك
والكل فخور
حققنا عبور
وحقك جالك
لما العالم يتكلم
علي ضربة المعلم
نرفع ايدينا ونسلم
وتحيه لكل الظباط
من العسكري للواءات
وللجنود وللعساكر تحيات
قالها عبور قالها السادات
وبعد الحرب والقوه
راح الكينيست جوه
وقال حيا علي السلام
قالها قالها السادات
بقي لينا
درع يحمينا
رجع سينا
جيشنا المنصور
وملحمة العبور
يامصر قبل الكون وانتي
يامصر عارفه وبتتحدي
ان اولادك جايه بتجري
وافقين علي بابك بالدور
ولا هايبين موت ولاقبور
جابولك ارضك
حامينلك عرضك
يام الدنيا
وتاريخ مسطور
علمتيني ياأمي
ياماشيه في دمي
ياللي الناس حاسدينك
علي هرمك علي نيلك
علي ولدك اللي يجيلك
يوم النصر فرحان منصور
روحه تهون وعمره بيهديلك
حالف ابنك ديما ليشيلك
شايفه يامصر دول قناديلك
بتنور في سماكي اجمل نور
عشتي يامصر وعاشت الاولاد
بيكي يامصر اسياد اسياد
اللي بروحهم فجروا نور
ولا فرقت وياهم اي امور
واللي استشهد
فرحان بيضحك
ان انتي فخوره بيه
بيكي سعيد
والنصر يزيد
ياغاليه عليه
وعشانك الرجال
يتحدوا محال
بيهدوا جبال
عارفه انتي بالنسبالهم ايه
انتي النور
وتاريخ مسطور
اسمك محفور
جوه القلب
وواشمك باديه
علي جسمه داير ميدور
بقلمي/
محمدحسنين
عاشق طين بلدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى