آدب وفنون

ساعة زمن ….

بقلم ثائر ابو ترابة

سامحت نفسي يافرح
وما كنت أشتهي أفراح
لكن بقلبي شجن
وقيثاري يعزف الم
وصوت ناياتي والضباح
عتقت القصب بحنتي
وزرعت وردة للصباح
وضاقت عليا دنيتي
هم وشقا وجراح
ياعمر ماذق لي زاد
بطعم الحلى واملاح
ضنيت النجمة لعبتي
خلاص يادنيا سماح
وكان حلمي والقمر
وعطر وندى وطفاح
واصبحت مأسي غربتي
وسلوتي الغروب والرياح
سكن واديا الصدى
وصمتي صبا صداح
وانت حلمي ياوطن
وذكراك عطر فواح
ياشوق رد لي سكرتي
بكأس بوطن سواح
روت الشمعة قصتي
بدمعات الالم سباح
وبقيت عاصي بسفرتي
ببحر العطش ملاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى