أخبار

العربية للتنمية الإدارية تعقد مؤتمر صحفي لجائزة التميز الحكومي العربي

سمير المسلمانى
عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية -جامعة الدول العربية- مؤتمرًا صحفيًا عن جائزة التميز الحكومي العربي في دورتها الثانية والتي أطلقتها المنظمة بالتعاون مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وتحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وذلك بمقر المنظمة بالقاهرة
وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر أكد الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية على أهمية جائزة التميز الحكومي العربي في تعزيز ثقافة التميز الحكومي وخلق فكر قيادي جديد في الوطن العربي يتبنى مبادئ التميز كمنهج عمل وثقافة مؤسسية لإحداث نقلة نوعية في العمل الحكومي والارتقاء بالخدمات المقدمة .
وأشار د.القحطاني إلى أن جائزة التميز الحكومي العربي تضم ١٥ فئة منها ٩ فئات للجوائزة المؤسسية و٦ فئات للجوائز الفردية وأن الغرض من الجائزة هو تطوير المؤسسات العربية للأفضل وأن تحقيق أهداف التنمية يتطلب مؤسسات عربية قادرة على التميز بأدائها.
وأوضح مدير عام المنظمة أن هناك عدد كبير من المؤسسات من معظم الدول العربية تشارك في هذه الدورة من الجائزة وكذالك الأفراد معربا عن تطلعه في المزيد من المشاركة في الجائزة من خلال الندوات التعريفية وورش العمل وأن يشارك الجميع لأن الغرض من هذا الجائزة ومن إطلاقها ورعايتهاهو تطوير المؤسسات العربية للافضل، منوها أن تحقيق أهداف التنمية الشاملة يتطلب مؤسسات عربية قادرة وفعالة تستطيع أن تسهم في تحقيق أهداف السياسات العامة لدولنا العربية ومؤسساتنا العربية
ونحن على استعداد بتقديم كل الدعم والمساعدة لكل الجهات التي ترغب في المشاركة في الجائزة.
وبين الدكتور ناصر القحطاني أن الجوائزة هي وسيلة للتطوير والتحسين داخل المؤسسات حيث أنها تقدم معايير وخارطة طريق لتحسين كل مؤسسة عربية تتبنى معاير الجائزة التى تعد بعناية فائقة.
وفي كلمتها قالت سعادة الأستاذة مريم الحمادي الأمين العام لجائزة التميز الحكومي العربي أن جائزة التميز الحكومي العربي شكلت نقلة نوعية في مجال التطوير الحكومي والتميز الإداري في المنطقة العربية لتصبح منصة فعالة لتبادل الخبرات وتنمية القدرات والمهارات، وأوضحت أن هناك أكثر من عشرة آلاف مشاركة عربية سواء من مؤسسات أو أفراد في الورش الافتراضية التي تتظمها أدارة الجائزة من كافة الدول العربية للتعريف بالجائزة واهدافها ومعايير التقييم وشروط وآلية المشاركة.
وعن الهدف من الجائزة قالت الهدف هو استفادة المؤسسات العربية من بعضها لبعض وتقديم أفضل خدمة حكومية للمواطن وللمستثمر والأجنبي المقيم على أراضيها وكذالك معرفة ونشر أفضل الممارسات والتجارب الموجودة في الدول العربية و نحن كحكومات ومؤسسات عربية نستفيد منها ونطور مؤسساتنا للأفضل من خلال إبراز هذا التجارب وتسليط الضوء عليها.
حضر الموتمر الصحفي كلا من الدكتور عزام إرميلي مستشار المنظمة رئيس مجموعة الملتقيات المهنية والجوائز والأستاذ مروان الزعابي نائب الأمين العام للجائزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى