آدب وفنون

هروب

الشاعر د. عبد الفتاح العربي

قولي لي الى اين المسير
إلى آخر الدرب
لا
إنه قصير
المشي فيه
شوك
و حفر
لا ترسمين أحلام
و تسكبين
آخر كأس خمر
فسكرك يضاجع فيه
أحضانك القمر
لا تدركين آخر السفح
إنه خطر
أترين ضوء في آخر
النفق
لكنه سراب
دعك من وعود وشوش
لك شيطان
فليس بالخبر
يقينك في ربي
إلاه الخير
و لك سديد النظر
سافري حيث تجدين
روحي سابحة
بين زخات المطر
نادني فأنا في قاع بئر
في البراري
هتافك في أذني
أترقبه بفارغ الصبر
لا تدع حبيب روحك
ينتظر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى