اجتماعات ومؤتمرات وندوات

المؤتمر الدولى

التحكيم الدولي والمتغيرات الاقتصادية

الاعلامى 

سمير المسلمانى

برغم انه مؤتمر دولى
لكن الدعوة والحضور والتكريمات مجانا لانتقاضى مليم واحد من احد !
وبصفتى المستشار الاعلامى للمركز
فقد تم غلق باب التسجيل ولن يسمح بالدخول لغير حاملى الدعوة فقط
وسوف يتم نشر دعوات السادة الحضور للمؤتمر
المؤتمر الدولي :
التحكيم الدولي والمتغيرات الاقتصادية
برئاسة الدكتوره / اكرام زكري
المدير التنفيذي لمركز التقدم العربي للتدريب والاستشارات بالشرق الاوسط
وبمشاركة نخبه من كبار الشخصيات الدوليه والخبراء والاكاديميين والقانونيين والاعلاميين
يعلن مركز التقدم العربي للتدريب والاستشارات عن إقامه المؤتمر الدولى الاول لعام 2022
فكرة المؤتمر
فكرة وطنيه لتشجيع الاستثمار وهذا هو دورنا البحث عن ايجاد حلول قانونيه لتشجيع المستثمرين ببنود وعقود تضمن لهم العمل بأريحيه داخل البلاد دون قيود او شروط
تحظى عقود الاستثمار بين الدول والمستثمرين الأجانب بأهمية كبيرة نظرا لما ينجم عن الاستثمار الأجنبى من مساهمة فى تحقيق الأهداف الاقتصادية لكل طرف فتعد هذه العقود بالنسبة للدولة المضيفة وسيلة لتحقيق خطط التنمية الاقتصادية بحيث تعتبر أداة أساسية لضمان بناء الهياكل والبنية التحتية وحسن أداء مرافقها العامة أما بالنسبة للمستثمر فتمثل عقود الاستثمار وسيلة لاقتحام أسواق جديدة لضمان نمو رأس المال إذ تعد ركيزة جوهرية لدخول أسواق بعيدة عن دولة المصدر لتحقيق ربح أكبر وفرص عمل أوفر.
ومن الثابت أن العلاقة بين المستثمر الأجنبى والدولة المضيفة وإن ظهرت حسنة فى بدايتها إلا أنها سرعان ما تتبدل نتيجة لتعارض المصالح بين الطرفين ومما لا شك فيه أن منازعات عقود الاستثمار تتمتع بخصوصية ناجمة عن كون هذه العقود تبرم بين طرف عام يتمثل فى الدولة أو إحدى المؤسسات أو الهيئات العامة التابعة لها وطرف خاص أجنبى ومن ثم فإن المشكلة الأساسية التى تلازم هذه العقود تتمثل فى كيفية التوفيق بين الأهداف العامة التى تسعى الدولة المضيفة لتحقيقها والمصالح والأهداف التى ينشدها المستثمر الأجنبى.
وبطبيعة الحال فإن النمو الاقتصادي والتجاري أحوج ما يكون إلى بيئة آمنة تحفظ حقوق أصحاب المشاريع وتؤمن لهم وسائل فعالة لحل منازعاتهم ونظرا لاتساع وتعقد ونمو العلاقات التجارية والاستثمارية المختلفة فقد أفرزت أشكالاً جديده ومتنوعه من المنازعات التي تستوجب التسوية السريعة بعيداً عن الأنماط التقليدية المعروفة مما يوجب الحاجة إلى رؤية أكثر عصرية لتسوية المنازعات في إطار التحكيم التجاري ومما لا شك فيه أن هذه الرؤية لا بد أن تأخذ في الاعتبار توجه الدولة في تحقيق التنمية المستدامة عن طريق إيجاد آليات من شأنها توفير الجهد والوقت والكلفة في تسوية المنازعات التجارية مما يوفر بيئة صالحة لنمو الاقتصاد وازدهاره.
* اهداف المؤتمر :
– يهدف المؤتمر الى ابراز دور التحكيم في تحقيق التنمية المستدامة وابراز دور مراكز التحكيم في مجال تسوية المنازعات ومناقشة الاحكام الصادرة عن الهيئات القضائية الخاصة بعقود الاستثمار وكذلك استعراض التجارب الناجحة في مجال التحكيم التجاري.
– توجيه الانتباه إلى أهمية التحكيم ودوره الايجابي في التصدي للقضايا وتسوية المنازعات التي تواجه حركة الاستثمار والتجارة على الصعيدين المحلي والدولي لبيان مدى اسهام هذه الوسيلة القانونية في حماية العلاقات الاقتصادية والشراكة الاستثمارية بما يعزز من نجاح المشروعات وتوسيع حجم الأعمال لصالح النمو الاقتصادي والاجتماعي ولتحقيق النمو المستدام واهدافه الاستراتيجية في مختلف القطاعات والمجالات في ظل بيئة ترتكز على تطبيق نظم وقوانين فعالة ومؤثرة.
– تشجيع تدفق رؤوس الاموال لضمان استمرارية نمو وزيادة حركة الاستثمار وذلك في اطار تنفيذ استراتيجية عمل تحقق التنمية الشاملة وفق أسس ومعايير المعرفة والجودة والابتكار والابداع ضمانا لاستدامة النمو والتطوير في كافة المجالات.
* محاور المؤتمر :
المحور الاول : التحكيم كاهم وسيله لفض المنازعات .
المحور الثاني : ضمانات المستثمر الاجنبي في التعاقدات مع الجهات العامة .
المحور الثالث : دور التحكيم في توسيع نطاق البنيه الاساسية وتشجيع وجلب الاستثمارات الاجنبية
المحور الرابع : النمو الاقتصادي نحو اليات جديدة للمستثمر .
المحور الخامس : مواكبة التطورات المستمره للتجارة والاستثمار العالمي والتزامات الادارة المتعاقدة .
المحور السادس : المشاكل القانونية التي يثيرها قانون الاستثمار الأجنبي ووسائل معالجتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى