محافظه السويس

ندوة المنصة المحلية بالسويس “التغييرات المناخية وتأثيرها على مصر”

كتبت

سلوى حافظ

مكتب السويس

تحت شعار بلدنا تستضيف قمه المناخ ٢٧ نظمت المنصة المحلية لمحافظة السويس جهاز شئون البيئة ومركز النيل للإعلام بالسويس برئاسة ا.ماجدة عشماوى اليوم الأربعاء الموافق 2 مارس 2022 ندوة حول التغييرات المناخية وتأثيرها على مصر بالتعاون والتنسيق مع إدارة الخدمة العامة وإدارة الرايدات الريفيات بالشئون الإجتماعية حاضر فيها دكتور حسين محمد رشاد مدير محمية آشتوم الجميل ببورسعيد ودكتورة سارة عبدالله باحثة بجهاز شئون البيئة بالسويس وا. انتصار حجازى مدير الإعلام والعلاقات العامة بجهاز شئون البيئة ومسئول المنصة بالسويس بحضور مديريات الخدمات والشركات الصناعية وهيئة موانى البحر الأحمر
— وتحدث دكتور حسين رشاد حول التغييرات المناخية تغييرات فى خصائص المناخ وارتفاع درجات الحرارة وذوبان الثلوج وتمدد المياه وارتفاع سطح البحر وانبعاث غازات الاحتباس الحراري من الأرض وايضا تحدث حول التأثيرات على إتجاهات الرياح وايضا الأمواج والنباتات المائية وايضا التأثيرات على الأحياء والشواطى وأشار لعدة نماذج من التغييرات المناخية منها الثلوج غطت الاسكندرية وموجة من الصقيع لم تشهدها مصر من قبل
— وتطرق رشاد إلى ارقام من الطاقة الجديدة فى مصر عام ٢٠٢١ وانتاجيه الطاقة الكهربائية وإنتاجية طاقه الرياح والخلايا الشمسية ومشروعات الوقود الحيوى كما أشار سيادته إلى مشروعات الطاقه الجديده والمتجددة والتوسع فى استخدام الطاقه الجديدة وعرض امثله من قطاع الطاقه وعرض المشروعات القوميه التى تساهم فى التنميه المستدامة مثل المشروع القومى لتبطبن الترع لجميع محافظات مصر
— كما تحدثت ا.انتصار الحجازى حول ميثاق شرف مواجهة التغييرات المناخيه وأنه فى صور التهديدات المناخية التغييرات المناخيه وارتفاع درجة حرارة الأرض بما يؤثر على الموارد واستقرار المجمعات المحليه وازدياد الملوثات التى تسببت فى التدهور البيئى فى العالم وأثرت على معدلات التنمية دوليا ومحليا
— وكما تحدثت دكتورة سارة عن تدهور التنوع البيولوجي وتاثير ذلك على الكائنات الحية وتوفير الغذاء وتنوع المحاصيل والحاجة إلى تعديل السلوك الإنسانى ليسهم بشكل ايجابى فى حماية البيئه وتنميه الثروات الصيفيه وسعيا نحو زيادة الوعى بقضايا المناخ والبيئه وتحقيق الشراكة بين مختلف الأطراف لتحقيق التنميه المستدامة
— واكدت ماجدة عشماوى على أننا نبنى قواعد حضارة جديدة لجمهورية جديدة أساسها العلم والابتكار والإبداع ومدركين لما قامت به مصر من جهود على المستويين الوطنى والدولى فى قضية التغييرات المناخية وخطورتها السريعة
— واختتمت ا. انتصار الحجازى بقيمة الشرف العظيم لاختيار مصر لقمة ٢٧ وطالبت المصريين على المستوى الشخصى والمجتمعى بالكثير من الالتزامات السلوكية والتعهدات البيئة والمناخية التى تؤكد أن لا حياه بدون بيئة ومناخ مستدام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى