أخبار

وزارة الدفاع الروسية

متابعه سماح الشيخ 

أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن القوميين الأوكرانيين قاموا بمحاولة استفزاز وحشية قرب محطة زابوروجيه النووية، وحاولوا إضرام النار فيها.
ونقلت وكالة أنباء “إنترفاكس” عن وزارة الدفاع الروسية أن منشأة زابوروجيه النووية لتوليد الكهرباء تحت سيطرة القوات الروسية وهي تعمل بشكل طبيعي.

وقال إيغور كوناشينكوف في إفادة بهذا الشأن: “ليلة الجمعة، في المنطقة المجاورة لمحطة زابوروجيه النووية لتوليد الكهرباء، حاول نظام كييف تنفيذ استفزاز وحشي. حوالي الساعة 2 صباحا أثناء قيامها بدوريات في المنطقة المحمية المجاورة للمنشأة، تعرضت دورية متنقلة للحرس الوطني لهجوم من قبل مجموعة تخريب أوكرانية، حيث تم إطلاق نيران كثيفة من أسلحة خفيفة على رجال الحرس الروس من نوافذ عدة طوابق في مبنى تدريب مجمع تدريب يقع خارج محطة توليد الكهرباء، تم إطلاق نيران كثيفة من أسلحة خفيفة على رجال الحرس الروس. وتم إخماد نقاط إطلاق النار للمخربين الأوكرانيين بنيران مضادة من أسلحة خفيفة”، مشيرا إلى أن مجموعة التخريب الأوكرانية اثناء مغادرتها المبنى أشعلت النار فيه.

وشدد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية على أن “الغرض من العمل الاستفزازي لنظام كييف في منشأة نووية هو محاولة اتهام روسيا بالتسبب في بؤرة تلوث إشعاعي. كل هذا يشير إلى وجود خطة إجرامية لنظام كييف أو لفقدان زيلينسكي السيطرة الكاملة على أعمال مجموعات التخريب الأوكرانية بمشاركة مرتزقة أجانب”.

وفي وقت سابق أبلغت الخدمة الصحفية للمحطة النووية لتوليد الكهرباء في زابوروجي عن نشوب حريق في المنطقة المحيطة بالمحطة، في حين أن دائرة الطوارئ الحكومية ذكرت أن الحريق اندلع في مبنى للتدريب خارج أراضي محطة الطاقة النووية، وأن أحد مولدات الطاقة في المحطة توقف عن العمل.

وفي وقت لاحق أعلن جهاز الطوارئ الأوكراني، أن رجال الإطفاء قاموا بجهود لإطفاء حريق اندلع بالقرب من محطة الطاقة النووية في منطقة زابوروجيا، مؤكدا أن الحريق لم يسفر عن أي أضرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى