مقالات

….عظيمة .. يا مصر …

 

كتب محمد صلاح 

برنامج هكذا مصر

*** محمية سالوجا وغزال ( اسوان) هي إحدي المحميات الطبيعية في جنوب مصر وتعتبر اصغرها فتبلغ مساحة سالوجا وغزال، 55 فداناً لذلك تعد واحدة من أصغر المحميات الطبيعية الموجودة فى مصر، وتقع المحمية على مسافة قدرها 3 كم تقريبا شمال خزان أسوان.
*** فهى تتسم بسحر خاص بما تحتويه من مناظر طبيعية خلابة تأخذ قلوب روادها، ويتيح موقعها المتميز فى وسط النيل الفرصة لمشاهدة تدفق نهر النيل من الجنوب إلى الشمال كما كان يحدث منذ ملايين السنين.

*** الاسم مأخوذ من أهم جزيرتين في المحمية .. جزيرة سالوجا وتعني (الشلال) باللغة النوبية وتتكون من مقطعين هما “سا” ومعناه منسوب النيل، و”أوجا” ومعناها ضوضاء المياه،
وأن اسم جزيرة غزال يشير إلى أحد النباتات القديمة التي كانت تنمو علي هذه الجزر وليس الحيوان المعروف.

*** الإمبراطور اليابانى الأمير الراحل تاكامادو، ولى عهد اليابان آنذاك، والذى قضى أسعد أيامه حياته فوق جزيرة سالوجا وغزال بجنوب أسوان، وتخليداً لذكراه أقامت اليابان مركزاً بمحمية “سالوجا وغزال” واحدة من أجمل المحميات الطبيعية، وأصغرها حجماً.
سالوجا وغزال” المحمية التى تحظى بأهمية كبيرة نظرا لوقوعها فى أحد مسارات هجرة الطيور فى فصل الشتاء، لذلك أصبحت مقصدا لجميع الباحثين والعاشقين لرصد الطيور على مستوى العالم.

*** يوجد في المحمية تنوع من الكائنات الحية من المملكتين الحيوانية والنباتية رغم صغر حجم المحمية ووجودها في وسط النيل. من أشهر الحيوانات الموجودة في المحمية الجمال، والماعز، والحمار البري، والضباع، والثعلب الأحمر (الثعلب المصري) والذى على الرغم من انه لا يعيش أساساً في جزر المحمية ولكنه يعيش في الضفة الغربية للنيل ويعبر النهر سباحة ليبني جحراً على جزر المحمية .. يعيش بالمحمية أيضاً ستون نوعاً من الطيور المقيمة والمهاجرة وبعضها مهدد بالانقراض من أشهر هذه الطيور النادرة “أبو منجل الأسود”
الذي اتخذ رمزاً للمحمية، والواق، والأوز المصري، والهدهد، والعقاب النسارية، ودجاجة الماء الأرجوانية، والوروار، وعصفور الجنة، والبلبل وغيرها. الحياة النباتية في المحمية أكثر تنوعاً ووضوحاً حيث يوجد أكثر من 90 نوعاً مختلفاً من النباتات وبعض هذه النباتات خاص بجزر النيل لا ينبت خارجها.
*** أشهر أشجار المحمية هي السنط (الطلح)الذي يوجد منه بالمحمية خمسة أنواع، واللويث، والطرفة، والهجليج، والكلخ، والحنظل، والسينامكي، والسواك (الأراك)، والحرجل.

*** تتميز المحمية بمناظر طبيعية خلابة تجمع ما بين الغطاء النباتي الهادئ غالباً والمسطح المائي لنهر النيل مما جعل منها مزارا سياحيا مهما.
حيث يبلغ عدد الأنواع النباتية فيها أكثر من 120 نوعاً من أهمها خمسة أنواع من أشجار السنط وهى “القرض، والسيال، والخشب، والطلح، والخروب”، بالإضافة إلى أشجار الحنة والنبق والعبل والبوص، علاوة على شجرة “الست المستحية” التى تتميز بالإحساس الشديد وتنكمش أوراقها حينما يلمسها أى شخص كنوع من أنواع الدفاع، والتفسير العلمى لهذه الظاهرة هى أن النبات يسحب الماء من الأوراق إلى الساق حينما يشعر بالخطر.

*** جزر سالوجا وغزال تتميز بطبيعة خاصة وهى تباين بيئتها ما بين مناطق رملية وصخور جرانيتية وترسيبات طينية مما يثرى التنوع البيولوجى، حيث تتميز كل منطقة بأنواع معينة من الكائنات الحية التى تعيش فيها، كما أن هذه المحمية تحتوى على البقية الباقية من نباتات وادى النيل التى ذكرت فى الأساطير القديمة والمرسومة على جدران المعابد المصرية.

*** أن تاريخ الصخور الجرانيتية الموجودة بالمحمية يعود عمرها إلى أكثر من 500 مليون سنة، وتتميز بوجود ظاهرة الورنيش النهرى وهى لمعان الصخور بشكل واضح وكأنها ملساء وبراقة علاوة على وجود العديد من الحفر الوعائية بالمكان والتى تمثل قيعان نهر النيل، علاوة على أن احد مميزات المحمية هو وجود محجر قديم تم استخدامه فى بناء التعلية الثانية من خزان أسوان عام 1934.

* أن منطقة رصد هجرة الطيور هى أبرز مميزات محمية سالوجا وغزال، حيث يتراوح عدد الطيور فى مصر ما بين 500 إلى 520 نوعاً، ويوجد فى محافظة أسوان وحدها حوالى 230 نوعا من الطيور أى ما يعادل نصف الطيور الموجودة فى مصر تقريباً، بينما يبلغ عدد الطيور التى تم رصدها فى سالوجا وغزال حوالى 138 نوعاً، نظراً لوجود البيئة المناسبة للطيور وتوافر الغذاء فى الأراضى الرطبة المحيطة بالمحمية، مشيرا إلى أن العديد من السائحين والباحثين الأجانب خارج مصر يدركون الأهمية الكبيرة لمحمية سالوجا وغزال فى مجال رصد الطيور لذلك يتوافدون عليها فى موسم الشتاء لرصد هذه الأنواع المختلفة من الطيور المهاجرة….
المعرفة لجمال مصرنا الخلاب فى محمياتها الطبيعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى