آدب وفنون

اتركوا كوكبي او كونوا فيه نجوم

متابعه وليد حسين عمر

بقلم /اميره احمد ابراهيم
كوكبي لي وحدي جاء من اجلي وسيترك الحياه الدنيا معي كن فيه نجما تسطع او أرحلوا مع الراحلين
فكلاً منا يعيش في كوكب يفتح ببصمته الخاصة ويغلق بإرادته فدخولك كوكبي بأحترام شرط ورفقتك السلامة في الخروج
فأنا عندما أدخل كوكبك لن أكون سوي نجمة او شمس او. قمر يضئ،يمدك بالدفء فكلا منا له طريق وطريقة،لن نقسم الكون متمردين ‘أذكياء ؛حكماء ؛ابرار بل سيكون كوناً لكواكب كل كوكب يعرف ويعلم ماذا يريد وإذا استطاع الآخر ان يمد له يد العون ليجتاز مرحلة أهلاً به
فأما ان نعيش رفقاء طريق أو أكون لك دليل طريق أو عابر سبيل هذا مانحتاجه فليس القرب هو الحياه أو البعد هو الفراق كن دليلي ورفيقي و صديقي سنرافق الناجحين والناجين او من يريدوا هذا
حصن كوكبك بقوة أرادتك ونور علمك وأجنحة عقلك
سأقود كوكبي لنجاحات عبر الزمن فأنا كائن فضائي لا أوامن بقيود في احلامي
أنظر في عيني تجدني طفلة مازالت تحلم بالعيد أتري أجنحتي فأنا فوق السحاب أرافق الطير
سأنجز المهمة واعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى