مقالات

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان
ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به قارئي العزيز طويلة جدا أو نسبيا، إذا لم أتفضل بوضع بعض النقاط فوق بعض الأحرف ….
أنتم تعرفون أن،، الأدب والشعر ،، والسياسة ،، وجهان لعملة واحدة . بدليل أن غالبية الكتاب يجمعون بين العلمين وإذا وجد من يفصل بقلبه بينهما فهو بقلمه غير قادر علی محاكات ومجارات تطورات الأحداث عالميا أو محليا دون أن يفسد للود قضية فيما يخص نوع مقاله …. الأدبي المسيس أو السياسي المأدب…
أعود لربما التي فتحت بها الموضوع للدوران حوله ، وهي مصطلح يستخدمه الشكاكون الغربيون بكثرة فهم أكثر العقول إمتيازا بالشك . فمثلا تجدهم لا يرحمون المشتبه به علی أساس أنه جاني ولا ينسون أبدا أدميته وهذا ما جعل أخلاقهم تجبل علی سياسة الكيل بمكيالين . فشكهم الكبير والخطير في صدق نوايا العروبة والإسلام تحول إلی عدم ثقة تامة في المجتمعات الإرهابية كبلادنا بأكملها من المحيط إالی الخليج. وإن الغربي لا يعطي للمتهم حق ممارسة دور البريء إلا عندما يكون من بني جلدته .
لنمعن النظر جيدا في خطاب الغرب هذه الأيام في مجالس الدنيا ، مجلسي الأمن والأمم المتحدة ومجلس الإتحاد الأوربي وبرلمانه والناتو والكونغرس ….إلخ بما في ذلك الكرملن … وعند الإمعان سنجد أن نفس الجريمة تحت رحمة ربما. ولكنها بالمكيال الأخر تسمح للمتهم بممارسة إنسانية ما لا يعرف البشر العربي والمسلم سبيلاً لإكتسابها إلا الكفاح وربما يكون المكافحون إرهابيون ….
ريثما يفصل القانون فيما كتبت لتفهيمكم بأسلوبي لماذا شعرت من خلال مراقبتي لمواقف الغرب اليوم أن الغرب صاروا عربا ، وفيهم من المشتبه فيهم كمجرمي حرب دموين ما يكفي لجعل أمتهم تفزع فزعا يخلعهم ،وتغضب غضبا يعدمهم ،وتبكي بكاء يحكم عليهم بالسجن مدی الحياة …سيما أن الطرف نحن هذه المرة ليس طرفا في القضية، وربما سيبقی بعيدا عن أكبر التهم .رغم أن بوتن قرر إشراك أكثر من 35ألف مقاتل شرق أوسطي للدّفاع عن روسيا كمتطوعين أولاً ثم متورطين أخراً فمجرمين أخيراً ؟؟؟؟
maybe you on right ?Mr lazhar doukhane

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى