آدب وفنون

احمد عدوي يكتب……كفانا عنفآ

 كتب : احمد عدوي 

*زمان ..كان أقصي مشهد للعنف بين الأشقاء والأصدقاء هو الضرب باستخدام الايدي فقط.الان أقل مشهد للعنف هو القتل والسحل والذبح بالشارع ليس فقط داخل الأسرة بل أيضا في كل ركن من أركان المجتمع ..الشارع والنادي والمدرسه
*العنف تسرب الي حياتنا كما يتسرب السوس الي العظام وينخر فيها والبدايه مع بعض افلام الكرتون من ايام فرافيرو العجيب والذي كان يرتدي بذله باتمان والقي بنفسه من اعلي طاروحلق في الهواء واولادنا الذين اتبعوا نهجه سقطوا جثثا هامده ثم رصد لنا الغرب افلام كرتونيه مليئه بالعنف والدمار لأولادنا فكريا وعقليا وعن الالعاب حدث ولا حرج سيطروا علي عقول الكبار قبل الصغار بالالعاب تودي الي الانتحار والموت
ولم يتوقفواعند هذا الحد بل لتأكيد هذة الظاهرة بين اولادنا لم يبخلوا عليهم بالالعاب العنيفه مثل بابجي وغيرها مما دمر عقول الاولاد

وايضا الافلام لم تسلم من العنف العربيه منها والاجنبيه ولكن أصبح المؤلفين يبعثوا لنا بنماذج تجسد دور البلطجي والمدمن وغيرها
*وفجأة مع غياب دور الآباء داخل المنزل بحثا عن الرزق الوفير واقول هنا الوفير لأننا لو رضينا واستغنينا عن كثير من الاشياء لعشنا حياة هادئه متزنه خاليه من الاضطراب الذي يولد العنف وأصبح الآن السرقه لأسباب تافهة أما للبهرجه الفاضيه أو للحصول علي موبيل
*انواع السرقه بتاعة زمان راحت عليها كان الفرد نسمع يسرق لاجراء جراحه لعزيز عليه يشرف علي الموت أو إنقاذ روح أو …..أو…..الآن السرقه والقتل اصبحنا من الأمور السهلة جدا سهلة التفكير والتنفيذ لم يكن هناك رادع ديني أو أخلاقي لاغيين الضمير والعقل أصبح الاب يقتل ابنته وابن يقتل أباه أو أمه وعم يقتل ابن أخيه
*العنف …وباء غيب ثقافة القيم والالتزام والأخلاق في حياتنا
*,العنف دمرعلاقات الإخوة وصلات الرحم في مجتمعنا
*العنف أضاع البهجة والضحكة التي كانت تميز المصريين
لهذا اقول لكل من يريد اصلاحا امنا وأمانا من يريد منكم العنف فليقاومه بعيدا عن أضعف الايمان وكفانا عنفآ واحلام واهمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى