المزيد

مكالمة تلفونيه وراء سر طلب (سعيد)الخلع لتقصي سرعه

مكالمة تلفونيه وراء سر طلب (سعيد)الخلع لتقصي سرعه

كتب :  احمد عدوي

أمام محكمة الأسرة وقف (سعيد.م) 27 عاما أمام قاضي الأسرة يشكو حاله لقاضي المحكمة، وطلب فسخ عقد زواجه بعد 5 أشهر فقط؛ لانخداعه في زوجته التي ارتبط بها، وخوفا من حصولها على الشقة ونفقة إن قام بتطليقها.

بعد أن سمح له القاضي بالحديث راح الشاب يسرد مأساته، قائلا بأنه تزوج قبل 5 أشهر من إحدى الفتيات التي رشحها له أحد أقاربها، وبعد جلستين تعارف ارتاح لها ووافقت هي عليه، وتم خطبتهما في حفلة حضرها الأهل ولأقارب.

وواصل الشاب حديثة أنه تزوج بالفتاة قبل 5 أشهر، وطوال تلك الفترة كان يعيش في راح وسعادة حتى أنه شعر وكأن في الجنة، فكانت تلبي زوجته كافة طلباته ولا ترفض له أمرا.

استجمع الشاب قواه وتغلب على دموعه وراح يكمل حكايته، بأنه تفاجئ بمكالمة مسجلة على هاتفه تجمع زوجته ووالدتها تخبرها فيها بأنها تريد إنجاب طفل على وجه السرعة، كي تتمكن من طلب الطلاق والحصول على شقة الزوجية بحكم أنها حاضنة، والحصول على نفقة متعة، وعللت لوالداتها خلال المكالمة التي سجلها الهاتف دون علمها، بأنها تريد أن تعيش حياتها بحرية دون التقيد بالزواج.

«أنا اتغشيت في الزواج.. وكان نفسي ابني بيت».. استكمل بها الشاب الحزين حديثه متابعا بأنه خشى من تطليق زوجته خوفا على شقته وجهازه الذي جمعه بعد كد وتعب “خايف على شقى عمري تاخده، مواصلا “مش هقدر أجهز غيره تاني عشان اتجوز.. وبعد المكالمة مش قادر أعيش معاها”.

وما زالت القضية منظورة أمام محكمة الأسرة بزنانيري في انتظار الفصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى