آدب وفنون

حوار مع النفس

بقلم أحمد الهادي 
أين هي الآن ..؟
– رحلَت
– لماذا ..؟
– كانت قويةً جداً – وكنتَ ضعيفاً
– بل خائفاً – ممّ ..؟
– من أن أكسرها ولا تصلح لـ الحب مرة أخرى
– يوجد حلٌ آخر
– ما هو ..؟
– أن تُظهر قوّة لطفك
– فعلتُ –
وماذا حدث ..؟
– نجحتُ مرةً وفشلتُ في الأخرى
– بعد ذلك ..؟
– أريتـُها لطفَ قوّتي ..!
– كنتَ سعيداً ..؟
– مع امرأةٍ جميلة وقوية ..؟ نعم
– ماذا حدث ..؟
– الكثير من الغياب
– الغيابُ يقتل
– لا .. الغياب يهشّم ولا يقتل ؛ صدّقني ..!
– كيفَ كان الحبّ ..؟
– سريعاً كـ غمضةِ عين ؛ وباقٍ كـ أثر الجرح
– سـ تَنسى ..؟
– سـ أُنسى
– سـ تحبّ مرةً أخرى
– لا قلب لي ؛ أخذَته معها ..!
– ما أجمل لحظة ..؟
– الصدفة الأولى
– وبقية الحبّ ..؟
– تكرارٌ يَقبَلهُ القلب –
لمستٓ يدها ..؟
– ليس لـ جسدي معها ذاكرة
– رأيتها ..؟
– وجعلتـُها عينيّ ..!
– كيفَ انتهى الحبّ ..؟
– جدالٌ خفيفٌ كـ الذي يحدث من أجل قهوة
– هكذا ..؟
– ووداعٌ لم نقل فيهِ ” وداعاً ”
– كيف ..؟
– أنتَ حرٌ / أنتِ حرة ..!
– بكيتَ لـ فراقها ..؟
– ليس تماماً
– ماذا فعلت ..؟
– أمسكتُ قلبي – لماذا ..؟
– شيءٌ كـ الشِعر كان يحدث .. ليس ملموساً ؛ لكنهُ مؤلم جداً ..!
– لو عدت ماذا تقول ..؟
– لا شيء
– لماذا ..؟
– لـ أننا لا نعود
– ربما تفعلان ..!
– أبداً
– غداً ؛ ليس الآن
– كيفَ يجتمع الدخانُ مع الدخان ..؟
– وإذا تذكّرتها ..؟
– أغنّي
– لماذا ..؟
– كانت تكره صوت غنائي
– وتغني ..؟
– أريد أن أفعلَ شيئاً كانت تفعله
– انسَ ؛ مثلها
– لن تنسى ؛ مثلي ..!
– ما هو الحب ..؟
– أن تنسى ماذا تفعل
– ماذا عن ” أن تصبحَ إنساناً “..؟
– اعتبرها أمامك ؛ قل شيئاً
– أحبكـِ
هي تعلم هذا ؛ قل شيئاً آخر
– هي سـ تفهم
– تفهم ماذا ؛ أنك تحبها ..؟
– أني أعتذر بـ حجم هذه الكلمة 💚

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى