آدب وفنون

عنها أكتب

بقلم.. /احمد الهادي
هي التي رقصت على جراحها سنينا” ولم (( تهزم))
…… هي التي نزفت فرحها (( ألما”))
……… ….واقامت على أحلامها (( متيم))

هي التي كانت تزرع امنياتها
…… في قبر أعدائها (( وتتألم))
…………. هي التي انشطرت روحها نصفين
…………….. حين فارقت حبها ولن (( تتهشم))

هي من تحدت السنين بصبرها دون ان (( تعلم))
……. هي التي انحنت لها الأقدار
……………….. تُهديها الحياة قبل أن (( تستسلم))

.

((( تمردي)))

تماسكي واقبضي على جراحكِ…. ((والألم ))
……بعثري أوراقكِ، أكسري بصوتكِ ذاكَ (( القلم ))

مجنونةٌ بعشقكِ بما حواه قلبك بما (( كتم))
……. اما كفاكي كم بكيتي حتى سال الدمع (( دم ))

اما قد حان للارواح لقيا ، قد سقاها الهجر (( سم))
……. تمردي بالعشق .طوفي حول قلبي (( المتهم))

اصرخي تمردي… تمردي لاتكوني ((كالصنم))

فارقي معابد الآهات إرفعي الرايات (( والعلم))
……. تجردي من خوفك ،،فجري… تلك (( الحمم))
……………….لاتسكتي لاتسقطي تجبري فالعشق سيدٌ
…………………………. ما (( أنهزم ))

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى