آدب وفنون

بَس لَو يِصحَاَ الضَميِر

بَس لَو يِصحَاَ الضَميِر

بقلمي :  محمد عنانى

بَس لَو يِصحَاَ الضَمِيِر
وِالحَق كُلُه عَلِيِه يِغِيِر
تِكُوُن حَيَاَتناَ بأَلف خِيِر
بِالمَاَل حَتِمشِىِ أَو بغِيِر
أو كَاَن لِنَاَ أَو كَاَن لِغِيِر
بَس لَو يِصحَاَ الضَمِيِر
يِرجَع يِرَفرَف زَى طِيِر
يِصَحِىِ فِيِنَاَ حَاَجَاَت كِتِيِر
غَرَقِت خَلَاَص وِجُوَاَ بِيِر
زَى الحَرَاَم دَاَ شِىِء خَطِيِر
مَهمَاَ يِكُون لَو شِىِء يَسِيِر
آَخرُه النَدَم وِجَزَاَه عَسِيِر
آَه بَس لَويِصحَاَ الضَمِيِر
تِبقَاَ النُفُوُس زَى الحَرِيِر
بِلَا حَسَد وَلَا شِىءيِضِيِر
لاَ نِهِيِن ضَعيِف وَلا فَقِيِر
وِنكون فِيِ عُون المُستَجِيِر
الوِد بِيِنَاَ كُلِنَاَ حَيكُوُن أَسيِر
آَه بَس لَو يِصحَاَ الضَمِيِر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى